أسباب وعلاج الصداع أثناء إنقاص الوزن

من الشائع أن تشعر بالصداع أثناء اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن. تعرف على بعض أسباب ارتباط الصداع بالنظام الغذائي، وبعض النصائح حول كيفية الوقاية منه.

 

أسباب وعلاج الصداع أثناء إنقاص الوزن

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الشعور بالصداع أثناء إنقاص الوزن كالتالي:

 

انخفاض الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم

أحد أسباب تعرضك لصداع أثناء اتباع أي نظام غذائي لإنقاص الوزن هو حدوث تغييرات في توازن السوائل والمعادن في الجسم. وخصوصا عندما يحدث انخفاض في مستويات الصوديوم الموجودة بالجسم.

لمنع الصداع المرتبط بانخفاض الصوديوم / الملح، ينصح يإضافة ملح الطعام إلى نظامك الغذائي. يحتوي ملح الطعام أيضًا على البوتاسيوم الذي يعتبر من المعادن الأساسية للحفاظ على عمليات الجسم الحيوية، وهو أمر مهم بشكل خاص عند اتباع نظام غذائي.

غالبًا ما ينصح بأخذ مكملات البوتاسيوم خلال مرحلة إنقاص الوزن للحفاظ على مستويات البوتاسيوم الطبيعية ومكافحة الأعراض مثل الصداع.

إذا كنت تعالج من مرض مزمن أو ارتفاع في ضغط الدم أو تتناول مدرات البول التي لا تحتاج إلى البوتاسيوم، يجب ألا تتناول مكملات البوتاسيوم الإضافية دون استشارة طبيبك أولاً.


نقص سكر الدم

تحتاج الدماغ إلى إمدادات مستمرة من الجلوكوز من خلال الدم حتى تعمل بشكل صحيح. عندما تنخفض مستويات الجلوكوز (كما هو الحال في نقص السكر في الدم)، يعد المخ أحد أول الأعضاء المصابة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الصداع والصداع النصفي والارتباك والغثيان والتعرق والإغماء وانخفاض حرارة الجسم.

لمنع انخفاض مستويات السكر في الدم، عليك تناول وجبات صغيرة منخفضة السكر بشكل متكرر، ولا تفوت وجبة الإفطار أو تتخطي وجبات الطعام.

 

الجفاف

تحدث هذه المشكلة نتيجة وجود انخفاض في إجمالي محتوى الماء في الجسم بسبب انخفاض كمية الطعام أو فقد السوائل بشكل كبير. في دراسة حديثة أجريت على ما يقرب من 400 مشارك، كانت أكثر أعراض الجفاف شيوعًا هي جفاف الشفاه (87٪) والعطش (84٪) وجفاف اللسان (76٪) وقد تعرض 41 ٪ من المشاركين إلى الصداع أو الدوخة. قد يؤدي الجفاف أيضًا إلى تقييد إنقاص الوزن لأن الجسم قد يشعر بالجوع بدلا من التعطش للماء.

يوصي الخبراء بضرورة الحصول على الترطيب الجيد عن طريق شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميا.

 

المحليات الصناعية

يلجأ الكثير من الناس إلى المحليات الصناعية مثل الأسبارتام و السكرالوز، ولكن يمكن أن تتسبب هذه المحليات في الشعور بالصداع في نسبة مئوية صغيرة من الناس وفقًا لدراسات بحثية. إذا كان الأسبارتام وغيره من المحليات الصناعية يشكلان صداعًا لك، فتجنب الأطعمة التي تحتويها. قد لا تحتوي المشروبات الخالية من السكر على سعرات حرارية ، لكن يمكنها تخريب الأنظمة الغذائية. في حين تقوم المحليات الطبيعية بتنشيط مسارات نظام المكافأة في المخ، إلا أن المحليات الصناعية لا تعمل بشكل كامل على تنشيط هذه المسارات، مما يجعل الناس يشعرون بعدم الارتياح وقد تزيد من شهيتهم.

 

الضغط العصبي

يؤدي التوتر العصبي أو الإجهاد إلى ظهور علامات واضحة مثل الألم؛ ضيق أو ضغط على الجبهة أو الجانبين ومؤخرة الرأس؛ وفروة الرأس أو تيبس عضلات الرقبة والكتف. يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على تقليل التوتر وحرق الدهون. يمكن أن تشمل الطرق الأخرى لتخفيف التوتر على التنفس العميق والتأمل واليوغا.

 

انسحاب الكافيين من الجسم

الصداع والتهيج والإرهاق هي آثار جانبية شائعة عند التوقف عن شرب القهوة أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، وعادة ما تكون في غضون 24 ساعة من التوقف. يمكنك تجنب هذه المشاكل عن طريق الحد من تناول الكافيين تدريجيا.


اقرأ أيضاً

أغذية ومشروبات تعالج الدوخة




مقالات متعلقه