أغذية ومشروبات تعالج الصدفية

أغذية ومشروبات تعالج الصدفية


الصدفية هي قشور فضية تصيب الجلد بالحكة وخاصة على الأرداف وفروة الرأس والقدم والكوع والركب والأظافر باليد والقدم، وتؤدي الضغوط والعدوى والجراحة وحروق الشمس إلى تفاقم تلك المشكلة، ويظهر هذا المرض في الأشخاص من سن 15 إلى سن 20 عام وهو ليس معدي، ويمكن علاج المنطقة المصابة بأشعة الشمس لمدة ساعة كل يوم، ووضع كمادات ساخنة عليها في تقليل تلك الأعراض.

 

برنامج غذائي صحي لعلاج الصدفية

تناول نظام غذائي يقوي المناعة ضد الأمراض الجلدية

تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تخلصك من السموم الموجودة بالأمعاء

اجعل وجبتك الغذائية تحتوي على نسبة كبيرة من الأطعمة الطازجة

تناول الأسماك مثل الماكريل والسلمون والرنجة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأسماك التي تقي من الالتهابات الجلدية

لا تتناول الأطعمة التي تسبب الحساسية، وعليك إجراء الفحوصات الطبية لمعرفة الأسباب التي تؤدي إلى الحساسية.

لا تتناول الكحوليات لأنها تزيد من أعراض الصدفية

 

مكملات غذائية تساعد على علاج الصدفية

البيتاكاروتين: تتحول تلك المادة بداخل الجسم إلى فيتامين أ، حيث تقل الأمينات مما يؤدي إلى سرعة نمو الجلد وتتوافر في الكانتلوب والجزر والكرنب.

الزنك: يتوافر في القرع العسلي والبقدونس والجزر وهو لازم لامتصاص حامض اللينولينك الموجود في بذور الكتان

السلنيوم: يقلل المركبات المسببة للالتهابات وتوجد في البنجر الأحمر والثوم والبرتقال.

الفوليك: يحمي الجلد من الأمراض ويوجد في البنجر والسبانخ والكرنب

البروميلين: يهضم البروتينات ويقلل الأمينات المتعددة ويتوافر في الأناناس.

 

أغذية ومشروبات تعالج الصدفية

اخلطي حزمة من البقدونس وورقتين من اللفت وورقة من الكرنب وخمس جزرات في الخلاط لتحصلي على مشروب صحي يفيد في علاج الصدفية.

ضعي أربع شرائح من الأناناس في الخلاط لدقائق، ثم ضيفي لها شريحة من الزنجبيل والتفاح.

ضعي حبة من البنجر وأربع جزرات ونصف خيارة ونصف تفاحة في الخلاط.

اخلطي حبتين من البرتقال وربع شريحة من الزنجبيل ونصف تفاحة في الخلاط.

 

أسباب الإصابة بالصدفية

تصيب الصدفية خلايا خلايا الجلد الطبيعية، مما يجعل جسمك لا يستطيع مقاومتها، مما يؤدي إلى ظهور بقع  حمراء كثيفة وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالصدفية.


تأثير الجينات على الجهاز المناعي

تؤثر الجينات على أجزاء الجسم والجهاز المناعي ويمكن أن تنشط في أوقات معينة مسببة الالتهاب في خلايا الجلد وبالتالي تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالصدفية.


التغييرات الهرمونية

تظهر الصدفية غالبًا أثناء فترة البلوغ، كما يمكن أن يؤدي انقطاع الطمث وخلال فترة الحمل إلى حدوث ذلك بسبب وجود تغيرات في الهرمونات.

تناول الكحول

يعتبر الأشخاص الذين يتناولون الكحول أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

التدخين

يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالصدفية إذا كنت من المدخنين، وتظهر أعراض هذا المرض خاصة على راحة يديك وعلى باطن قدميك.

الإجهاد

يتأثر جهاز المناعة بالضغوط و المشكلات الجسدية والالتهابات، مما يعرض الجسم للإصاتبة بهذا المرض.

تناول بعض الأدوية

تؤدي بعض العلاجات إلى تفاقم مشكلة الصدفية مثل الأدوية التي تعالج الاضطراب الثنائي القطب وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والملاريا .

أشعة الشمس

يمكن أن تجعل أشعة الشمس حالة المصابين بالصدفية أسوأ، لذا يجب حماية البشرة عند الخروج من المنزل.

السمنة المفرطة

يصاب الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة بوجود ثنيات في الجلد، مما يؤدي لحدوث هذا المرض.

التهابات العدوى بالبكتيريا

تسبب العدوى بالبكتيريا الإصابة بالصدفية والبقع الحمراء وغالبًا ما يعاني الأطفال من التهاب الشعب الهوائية والتهاب الحلق وآلام في الأذن ومشاكل في الجلد.


اقرأ ايضا

أطعمة ومشروبات تعالج الإمساك

 



مقالات متعلقه