أمراض وعادات تؤثر في فقدان الوزن

 توجد بعض الأمراض أو العادات غير الصحية التي تمنع فقدان الوزن حيث يصعب على الشخص المريض إنقاص وزنه حتى يتعالج من هذه الأمراض أو يبدل بعض العادات السيئة، لنتعرف على بعضها من خلال هذا المقال:

 

تكيس المبايض

مرض تكيس المبايض يصيب نسبة كبيرة من النساء ويسبب لهن عدم الإنجاب، وعادة ما ينتج عن ذلك ايضاً نمو الشعر الزائد وظهور حبوب في مناطق مختلفة من الجسم، مما يؤدي إلى صعوبة العلاج من هذا المرض.

 

خمول الغدة الدرقية

تقوم الغدة الدرقية بإنتاج هرمون الثايروكسين الذي يعمل على حرق الدهون، ولكن تلك الغدة يمكن أن تصاب بالخمول، وعندما يقل إفراز هذا الهرمون ينخفض معدل حرق الدهون وبالتالي يؤدي ذلك إلى السمنة ويسبب جفاف الجلد وانتفاخ الوجه، ويجب استشارة الطبيب المعالج لإعطاء المريض دواء هرموني منشط لها.

 

قلة نسبة العضلات

تؤدي زيادة نسبة العضلات في الجسم إلى زيادة معدل حرق الدهون، ويعد إجراء تمارين قوية طريقة مثالية لزيادة نسبة العضلات في الجسم، ويفضل إجراء تلك التمارين ثلاث مرات أسبوعيًا علماً أن هذه التمارين تؤثر في ثماني مجموعات أساسية من العضلات.

 

قلة الفيتامينات والمعادن

تعمل بعض الفيتامينات والمعادن على استمرار عملية حرق الغذاء، وعندما تقل نسبتها في الجسم فإن الدهون تتراكم به، ويعد فيتامين ب١ وب٢ وب٦ وفيتامين سي من أهم الفيتامينات اللازمة لحرق الدهون، كما يعد الحديد والكروم والزنك من أهم المعادن، ولمعرفة نسبة المعادن في الجسم يستطيع الشخص المريض إجراء تحليل دم وعلاج أي نقص فيها.

 

قلة النوم

تسبب قلة النوم التعب للجسم، مما يجعله غير قادر على حرق الدهون المخزنة ولا يستطيع التخلص من الفضلات ويمنع الشخص من ممارسة التمارين الرياضية، مما يساعد على زيادة الوزن، ويشير أخصائي التغذية إلى أن الحاجة إلى تناول أطعمة دسمة أو مالحة يزيد من نوبات التعب ويسبب عبء إضافي يزيد من الوزن ويعمل على احتباس السوائل نتيجة لكثرة الأملاح، فلابد أن يأخذ المريض قسط من النوم لكي يقوم الجسم بأداء وظائفه مثل حرق الدهون.

 

عدم تناول وجبة الإفطار

يعتبر الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار أقل وزنا من غيرهم لأن الإنتظام في تناول تلك الوجبة يساعد على تنشيط جهاز الحرق بقية اليوم، ويمنع من تناول الأطعمة الدسمة، لذا لابد من تناول وجبة الإفطار الغنية بالكربوهيدرات مثل الألبان والفاكهة والحبوب والخبز الأسمر، كما أن بعض الأطفال الذين يرضعون لبن الأم يكونوا أقل وزنا من الذين يتناولون اللبن الجاهز.

 

تأثير الرضاعة الصناعية

تقوم الأم أحياناً بإعطاء الطفل جرعات من الرضاعة الصناعية التي لا يحتاج الطفل إليها ويكون في حالة شبع، مما يؤدي إلى اختلال نظام السيطرة الداخلية له، لذا تنصح الأمهات بالرضاعة الطبيعية في الشهور الأربعة الأولى من عمره.

 

الإصابة بالسرطان

يعد فقدان الوزن الغير المفسر من أهم أعراض السرطان مثل سرطان الدم وسرطان الرئة وسرطان البنكرياس والثدي والقولون، حيث يسبب سرعة الأيض وحرق المزيد من السعرات الحرارية، كما أن علاجات السرطان الكيميائية والعلاج الإشعاعي يسبب قلة الشهية والغثيان والقيء.

 

الزهايمر

يصاب مريض الزهايمر في المراحل المتقدمة منه بفقدان الوزن، حيث لا يستطيعون التحدث عن حاجاتهم الغذائية ويصبحوا معزولين عن المجتمع ولا يتناولوا الطعام بانتظام بسبب تلف الخلايا العصبية في المخ مما يقلل حاسة التذوق.

 

التهاب المفاصل الروماتويدي

يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي ألمًا وتورمًا في المفاصل، كما يسبب فقدان للوزن، مما يسبب زيادة في معدل الأيض وحرق المزيد من السعرات الحرارية والدهون.

 

 اقرأ أيضاً

مشاكل هضمية تتسبب في زيادة الوزن



مقالات متعلقه