التغذية العلاجية لمريض السكر

لا يمكن أن يؤدي النظام الغذائي وحده لنتيجة صحية لمريض السكر، وإنما يحتاج الأمر إلى ممارسة النشاط الرياضي والرعاية الطبية التي تعتمد على حالته الصحية، وتتطلب التغذية العلاجية لمريض السكر المحافظة على نسبة الجلوكوز في الدم وتنظيم معدل الدهون وضغط الدم ومنع مضاعفات هذا المرض على القلب والكلى والعين.


 الهرم الغذائي لمريض السكر

تأتي السكريات والزيوت والدهون أعلى الهرم الغذائي مثل الأطعمة المقلية ورقائق البطاطس والآيس كريم والحلويات، ويجب تناول تلك الأطعمة بكميات قليلة، حيث تحتوي على القليل من المواد الغذائية التي تتوافر بالحبوب والخضروات، كما تحتوي على كم كبير من الكربوهيدرات.


 يجب أن تتوافر بالنظام الغذائي لمريض السكر نسبة قليلة من الدهون المشبعة والتي تتوافر في اللحوم مثل اللحوم والجبن، حتى لا يؤدي ذلك لارتفاع الكوليسترول.


لا يمكن أن يؤدي النظام الغذائي وحده لنتيجة صحية لمريض السكر، وإنما يحتاج الأمر إلى ممارسة النشاط الرياضي والرعاية الطبية التي تعتمد على حالته الصحية، وتتطلب التغذية العلاجية لمريض السكر المحافظة على نسبة الجلوكوز في الدم وتنظيم معدل الدهون وضغط الدم ومنع مضاعفات هذا المرض على القلب والكلى والعين.


تأتي الألبان مثل الزبادي بعد الدهون، حيث تحتوي على الكالسيوم الذي يقوي العظام والأسنان، لذا يجب تناول مقدارين منها يوميًا ويفضل تناول اللبن خالي الدسم وعدم تحليته بالسكر أو مواد التحلية الصناعية.


 تأتي البروتينات بعد الألبان في الهرم الغذائي مثل بعض أنواع المكسرات وزبدة الفول السوداني والبيض واللحوم والأسماك والطيور، ويمكن تناول مقدارين منها يوميا، ويفضل تناول اللحوم المشوية أو المسلوقة ونزع الجلد منها لأنه يحتوي على نسبة من الدهون.


 يحتوي الهرم الغذائي أيضا على الفاكهة التي يتوافر بها الكربوهيدرات والعديد من الفيتامينات والمعادن، ويفضل تناول منها مقدارين إلى أربع مقادير منها، كما تحتوي على العديد من الألياف مثل اليوسفي والبرتقال والجريب فروت، وتحتوي أيضًا على الخضروات التي يتوافر بها نسبة أقل من الكربوهيدرات بالمقارنة بالفاكهة، ويفضل تناول منها ثلاث مقادير إلى خمس مقادير منها الفلفل والسبانخ والجزر والخس والبروكلي، ويجب أن تكون بدون ملح أو دهون.


ويمكن تناول الأحماض الدهنية غير المشبعة  الموجودة في الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون والفول السوداني والأفوكادو وزيت الكانولا والأسماك الدهنية  والبندق والبندق.


ويجب أن يتناول مريض السكر الأطعمة المحتوية على المعادن والفيتامينات اللازمة لتحسين وظائف الجسم.

ويؤدي تحسين نسبة الجلوكوز إلى خفض خطر الإصابة بالأمراض القلبية، كما يمكن أن يكون اتباع نظام غذائي منخفض في الدهون طريقة مثالية لمريض السكر.

 


طريقة البدائل الغذائية لمريض السكر

تهدف التغذية العلاجية لمريض السكر إلى توفير المواد الغذائية اللازمة لنمو الجسم عند الحوامل والأطفال والبالغين.


ويمكن أن تسمى تلك الطريقة بالمقايضة، حيث تحتوي أطعمة المجموعة الواحدة على نفس الكمية من السعرات الحرارية والدهون والبروتينات والكربوهيدرات، فمثلا يمكن لمريض السكر تناول ربع كوب من الفاصوليا وثمرة صغيرة من البطاطس وشريحة من اللحم المشوي والخضروات.

 

ويعتبر حساب الكربوهيدرات أمر أساسي للتغذية العلاجية لمريض السكر للحفاظ على نسبة الجلوكوز بالدم، حيث يتم تسجيل ما يؤكل وقياس نسبة الجلوكوز قبل كل وجبة وبعد ساعة ونصف من تناول الطعام.


 وتحسب عدد جرامات من الكربوهيدرات بعد كل وجبة يتناولها المريض، وبمجرد أن يعرف المريض خطط وجباته الغذائية ومتوسط الكربوهيدرات المأخوذة، فإن عدد الجرامات التي يمكن تناولها يساهم في تنظيم نسبة الجلوكوز، ويجب تناول الأطعمة في نفس الوقت يوميًا، ويتم حساب عدد الجرامات لكل وجبة.

 

اقرأ أيضا

سكر دايت



مقالات متعلقه