الفوائد الصحية للثوم

تتعدد الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها من الثوم، فعلى الرغم من رائحته التي يأباها البعض ويفضل عدم الإقبال على تناوله بسببها، إلا أنه بعد اكتشاف الفوائد التي يمكن أن تعود على الجسم جراء تناوله فحتما سيتغير هذا الاعتقاد، ويشتهر الثوم بخواصه العلاجية والصحية والتي عرفت منذ القدم، لذا فإننا من خلال هذا المقال سوف نسلط الضوء على أهم الفوائد الصحية للثوم بالإضافة إلى عرض لقيمته الغذائية فتابعونا.


القيمة الغذائية للثوم

يحتوي كل 28 جرام من الثوم في تركيبته على القيمة الغذائية التالية:

-   23% من الحصة اليومية اللازمة للجسم من المغنيسيوم.

-   6% من السيلينيوم.

-   15% من فيتامين ج.

-   17% من فيتامين ب6.

-   42 سعر حراري.

-   0.6 جرام من الألياف.

-   1.8 جرام من البروتين.

-   9 جرام من الكربوهيدرات.

-   فيتامين ب1.

-   الحديد.

-   الفوسفور.

-   البوتاسيوم.

-   الكالسيوم.


الفوائد الصحية للثوم

بفضل احتواء الثوم على كنز العناصر الغذائية السابق ذكرها، فإنه يقدم العديد من الفوائد الصحية والعلاجية، والتي على رأسها ما يأتي:

-  - يعمل على الوقاية من حالات البرد والانفلونزا، ويعود السبب في ذلك إلى أن الثوم يعمل على تقوية الجهاز المناعي وبالتالي تقليل فرص الإصابة بالنفلونزا وغيرها من الفيروسات المعدية.

-   - يساعد على خسارة الوزن، حيث يفيد الخبراء بأن المداومة على تناول الثوم كل صباح يساهم في تحفيز إنزيمات الهضم والوقاية من مشكلات الهضم مثلا الإسهال وينظم الشهية، لذا فإنه فعال في فقدان الوزن.

-   - يعمل على المعادلة بين الكوليسترول الضار والكوليسترول الجيد في الدم، كما أن الأبحاث أثبتت أن المواظبة على تناول الثوم يساعد على  تقليل معدل ضغط الدم  ومن ثم الوقاية من خطر التعرض للسكتة القلبية وغيرها من مشاكل القلب.

-  - يساعد الثوم على الوقاية من السرطان وذلك بفضل احتوائه على مضادات الاكسدة التي تحفز عمل الجهاز المناعي وتمنع تكون الخلايا السرطانية، وعلى أن تكون المحصلة في النهاية عدم الإصابة بأنواع معينة من السرطان مثل سرطان البنكرياس والمعدة والقولون.

-  - يحتوي الثوم على مواد الأجيون والألين والأليسين، لذا فإنه يعد بمثابة مضاد حيوي طبيعي، لذا فإن من أهم فوائد تناوله على الريق أنه يمنع نشاط الجراثيم داخل الأمعاء بالإضافة إلى دوره في الحماية من نزلات السعال والبرد.

-   - من أبرز فوائد الثوم أنه يقضي على السموم المتراكمة في الجسم، حيث أنه يحتوي على مركب السلفيدريل الذي يساعد على إزالة السموم والديدان والطفيليات من الجسم، لاسيما إذا تم تناوله على الريق في الصباح.

-   - يعمل الثوم كمستحضر موضعي على علاج فقدان الشعر، ولكن بشرط استخدامه مع أحد الزيوت الطبيعية، حتى لا يضر فروة الرأس، وتعود أهمته للشعر إلى احتوائه على عنصر الكبريت وفيتامين هـ اللازمين لصحة الشعر، كما أن الثوم يحتوي على عنصر الكبريت الذي يدخل في تركيب بروتينات الشعر ومنها الكيراتين المكون للشعر، كما أن الكبريت الموجود في الثوم يفيد الأعصاب والأظافر والجلد، لذاف فإن الثوم فعال في علاج مشاكل الجلد مثل الإكزيما والصدفية.

-   - يعتبر الثوم من أهم مصادر الحصول على مجموعة هامة من الفيتامينات مثل فيتامين ب1، ب6، ج، والمعادن الهامة للجسم والشعر مثل النحاس، الكالسيوم، المنجنيز، الحديد.

-  - تمتد فوائد الثوم كذلك لتشمل الجهاز التنفسي، إذ أنه يحتوي على خواص فعالة من شأنها الوقاية من السل والتهاب الشعب الهوائية، والوقاية من السل والربو، بالإضافة إلى السعال الديكي.

 

اقرأ أيضا

الفوائد الصحية للمشمش



مقالات متعلقه