الفوائد الصحية للحمص

ينتمي الحمص إلى عائلة البقوليات، ويشبه في طعمه طعم الجوز فكلاهما لديه كمية من الفيتامينات والمعادن، ويحتوي الحمص على نسبة من البروتين مما يجعله بديل للحوم ويمكن إضافته إلى نظامك الغذائي النباتي، وفيما يلي أهم الفوائد الصحية للحمص.


 الفوائد الصحية للحمص

 معبأ بالعناصر الغذائية

 يحتوي الحمص على كمية متوسطة من السعرات الحرارية وكمية صغيرة من الدهون وحمض الفوليك والألياف. التحكم في الشهية تساعد الألياف والبروتينات المتوافرة في الحمص على التحكم في الشهية وإبطاء عملية الهضم وتعزيز الإمتلاء، كما يساعدان على تقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها خلال اليوم، لذا يشعر الأشخاص الذين يتناولونه بالشبع ويقل تناولهم للوجبات السريعة. التحكم في الوزن

 تمتاز خصائصه بأنها تساعد على التحكم في الوزن، لذا يفقد الأشخاص الذين يتناولونه الكثير من وزنهم لاحتوائه على كمية قليلة من السعرات الحرارية والبروتينات والألياف تساعد على تقليل الشهية وخفض كتلة الجسم، لذا فهو غذاء صحي يمكنك تضمينه في نظامك الغذائي.


 الوقاية من الأمراض المزمنة

 تساعد خصائصه على تقليل الكثير من الأمراض المزمنة، كما يعد غني بمعدن البوتاسيوم والماغنسيوم اللذان يعززان صحة القلب ويمنعان ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول الضار.


 الوقاية من السرطانات

 تساعد إضافته إلى نظامك الغذائي على الوقاية من السرطانات مثل سرطان الرئة والثدي لاحتوائه على فيتامين ب ومركب السابونين.


هضم الطعام

يحتوي على الألياف التي تفيد في هضم الطعام وزيادة البكتيريا النافعة بالأمعاء وتقليل مخاطر الجهاز الهضمي والقولون العصبي، كما أن تناوله يوميا يساعد على تحسين حركة الأمعاء.


 سهولة إضافته إلى نظامك الغذائي

 يمتاز الحمص بأنه متعدد الاستخدامات على السلطات والحساء، كما يمكنك طحنه وإضافة إليه زيت الزيتون وعصير الليمون والملح والثوم لتناوله كوجبة خفيفة بديلة عن اللحوم.


 تنظيم سكر الدم

 الحمص غني بالألياف التي تبطيء امتصاص الكربوهيدرات والبروتينات التي تحافظ على المستوى الصحي للسكر فيمكن تناوله بدلا من الحبوب الكاملة والخبز الأبيض، لذا يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري تناوله، حيث يشعرهم بالشبع وفي نفس الوقت يساعد على تقليل نسبة السكر في الدم.

 

اقرأ أيضا

أهم الفوائد السحرية للشوفان




مقالات متعلقه