الفوائد الصحية للشعير

 يعد الشعير أحد الحبوب المستهلكة في بعض الأنظمة الغذائية العالمية، مما يجعله غذاء صحي رائع لعلاج الكثير من الأمراض، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على الفوائد الصحية للشعير.


الفوائد الصحية للشعير

غني بالعناصر الغذائية

الشعير غني بالفيتامينات والمعادن، وهو مصدر غني بشكل خاص بنسبة من الألياف والسيلينيوم والمنجنيز، كما يحتوي على النياسين والماغنسيوم والفوسفور والنحاس والكروم وفيتامين ب١، مما يساعد على منع الإصابة بأمراض السرطان والقلب.


تقليل الجوع

يقلل الشعير من الجوع ويعزز الشعور بالشبع وينقص الوزن من خلال محتواه المرتفع من الألياف مثل البيتاجلوكان، مما يبطيء عملية الهضم ويقلل دهون البطن.


منع حصوات المرارة

يساعد محتوى الشعير المرتفع من الألياف على منع حصوات المرارة، وهي عضو صغير ينتج أحماض صفراء تفيد في هضم الدهون، وإذا أصيبت قناة المرارة بالحصوات سببت للأشخاص الذين يعانون منها ألمًا شديدًا، وقد يصل الأمر إلى إجراء جراحة لإزالتها، كما يمكن أن يزيد فقدان الوزن السريع من الإصابة بهذا المرض.


خفض نسبة الكوليسترول

يخفض الشعير مستويات الكوليسترول الضار المرتبط بالأحماض الصفراوية لاحتوائه على بيتاجلوكان، علاوة على ذلك يحتوي على ألياف قابلة للذوبان التي تغذي بكتيريا الأمعاء، مما يمنع إنتاج الكوليسترول الضار.


منع سرطان القولون

يرتبط النظام الغذائي الغني بحبوب الشعير بإنخفاض الإصابة بسرطان القولون، وتساعد الألياف الغير قابلة للذوبان على تقليل الوقت اللازم لهضم الطعام، مما يقي من المواد السرطانية الضارة ويحتوي أيضا على مضادات الأكسدة وحمض الفايتيك والأحماض الفينولية.


التقليل من مخاطر أمراض القلب

يرتبط تناول الشعير بتحسين صحة القلب وإنخفاض ضغط الدم المرتفع، لذا يمكنك إضافته إلى نظامك الغذائي. الوقاية من السكر يقلل الشعير أيضا من الإصابة بالسكري وتحسين إفراز هرمون الأنسولين بالجسم، لاحتوائه على معدن الماغنسيوم والألياف التي تبطيء امتصاص السكر في مجرى الدم.


سهولة إضافته إلى نظامك الغذائي

يمتاز الشعير بأنه رخيص وسهل الإضافة إلى النظام الغذائي مثل إضافته إلى أطباق الحساء والسلطات والمخبوزات واستخدامه كبديل عن الأرز الأبيض، كما يمكن إضافته إلى أطباق الحلويات مثل بودنغ الشعير.


اقرأ أيضا

فوائد الأناناس للتنحيف




مقالات متعلقه