الفوائد الصحية للصنوبر

 يعتبر الصنوبر من المكسرات الغنية بالكثير من العناصر الغذائية، فهو ليس بذور صالحة للأكل فقط بل أنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي سوف نستعرضها في هذا المقال، حيث يمكنه أن يعالج الكثير من الأمراض المرتبطة بالصحة والبشرة والشعر.


الفوائد الصحية للصنوبر

تقليل الشهية

يحتوي الصنوبر على بعض الأحماض الدهنية التي يمكنها أن تقلل الشهية مثل حمض البولينوليك، لذا يمكنك إضافته على نظامك الغذائي إذا كنت تريد إنقاص وزنك.


تعزيز مستويات الطاقة

تعمل الدهون الأحادية غير المشبعة والبروتين والحديد الموجود به على تعزيز مستويات الطاقة، كما أنه يحتوي على نسبة من الماغنسيوم مما يقلل من الشعور بالتعب إلى جانب إصلاح أنسجة الجسم.


تقليل أمراض الأوعية الدموية والقلب

يساعد الصنوبر على تقليل الأزمات القلبية لاحتوائه على المنغنيز والماغنسيوم، ويساعد حمض البينولينيك الموجود به على تدعيم الكوليسترول الصحي، بينما يساعد فيتامين k على تكوين جلطات الدم لمنع النزيف، بينما يساعد فيتامين E على تكوين خلايا الدم الحمراء.


تقليل مخاطر السرطان

 يمكن أن يساعد الصنوبر على منع مخاطر السرطان بسبب محتواه من الماغنسيوم وخاصة سرطان البنكرياس.


تقوية العظام

يعمل الكالسيوم وفيتامين ك الموجود بالصنوبر على تقوية العظام ومنع الإصابة بمرض كثافة المعادن وهشاشة العظام، كما يساعدان على تقليل معدلات الكسور بها.


تعزيز المناعة

يساعد المنغنيز والزنك الموجودان به على تعزيز المناعة والحفاظ على إتزان الهرمونات بالجسم والتئام الجروح، كما يساعد الزنك على تحسين نوع خلايا الدم البيضاء المسببة للأمراض المزمنة.


تحسين صحة الرؤية

 يتوافر بحبوب الصنوبر مضاد للأكسدة يسمى اللوتين الضروري لتحسين صحة العين، كما يساعد مركب الزياكسانثين على منع التنكس البقعي.


تعزيز صحة البشرة والشعر

يحتوي على تركيزات عالية من فيتامين E التي تؤخر عملية الشيخوخة وخصائص مضادة للالتهابات التي تصيب البشرة وخاصة البشرة الحساسة ويجعلها رطبة، ومن خلال تدليكها يمكن أن يساعد ذلك على تقليل أمراض الصدفية والإكزيما والحكة والقروح.


تقليل الوزن

يساعد الصنوبر أيضا على تقليل الوزن بسبب محتواه من الأحماض الدهنية التي تساعد على حرق دهون البطن، كما يمكن إضافته إلى الوجبات الغذائية.


اقرأ أيضا

الفوائد الصحية للجريب فروت




مقالات متعلقه