تعرف على أنواع الريجيم المختلفة

كثير ما يتساءل الناس عن أنواع الرجيم المختلفة للتخلص من الوزن الزائد في جسمهم، ويكثر البحث على صفحات التواصل الاجتماعي أو على محركات البحث وفي عيادات التغذية لأن السمنة مرض العصر، وفي هذا التقرير نتحدث عن أبرز أنواع الرجيم الناجحة في التخلص من الدهون الزائدة، فكونوا معنا.

 

كيفية اختيار رجيم مناسب

أفضل نوع للرجيم سؤال عام لابد أن تكون إجابته خاصة حيث طبيعة جسم كل شخص تختلف عن الآخرين، لذلك لابد من استشارة أخصائي تغذية عن الرجيم المناسب للشخص وعمل التحاليل اللازمة ومعرفة الحالة الصحية للجسم وتحديد النظام المناسب له، حينها يكون أفضل رجيم للشخص، ومن الأنواع الناجحة:

 

 رجيم الصيام المتقطع

من أنواع الرجيم الناجحة وله صور عديدة كنظام 14/10 وفيها صيام 14 ساعة وتناول الطعام خلال 10 ساعات فقط، أو 16/8 ويتم تناول الطعام في 8 ساعات فقط، وطريقة 2:5 بمعدل مرتين أسبوعياً وفيها يتم حوالي 500 أو 600 سعر حراري فقط خلال اليوم، ويعد الصيام المتقطع طريقة سهلة لتخفيض السعرات الحرارية والوزن إذا تم الالتزام وعدم تناول كميات كبيرة من الطعام خلال الفترة المسموح بها ويمكن أن يفقد الشخص ثلث الوزن الزائد خلال 3 أشهر فقط.

 

إيجابيات الصيام المتقطع

1. يتم فقدان دهون البطن بشكل ملحوظ وهي دهون ضارة.

2. يحافظ على الكتلة العضلية.

3. يرفع نسبة حرق الدهون بالجسم، ويحسن عملية الأيض.

4. يحسن صحة الدماغ ويقلل الالتهابات.

 

 سلبيات الصيام المتقطع

1. لا يصلح لمن يعاني من السكر.

2. لا يصلح لمن لديه مشاكل في الهضم والأيض.

3. لا يصلح للحوامل والمرضعات إلا تحت إشراف طبي.

 

رجيم الوجبات النباتية

وفيه يتم تناول الخضروات والفواكه والحبوب والبقوليات والتخلص من اللحوم ومنتجات الألبان ومشتقات اللحوم تدريجيًّا، أو تناولها باعتدال، ويمكن فيه فقدان الوزن أسرع من أي نظام يعتمد على اللحوم بمقدار 2.5 كيلو من الدهون، ويقلل النظام الغذائي النباتي من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والسكر والسرطان، ولكن هناك عناصر غذائية مثل الحديد وفيتامين د والكالسيوم وأوميجا 3 وفيتامين B12 والزنك والأحماض الأمينية لا يستطيع الجسم الحصول عليها من الأطعمة النباتية فيؤدي ذلك إلى سوء التغذية.

 


نظام منخفض الكربوهيدرات

وفيه العديد من الأنواع مثل رجيم الكيتو أو رجيم أتكنز دايت، ويعمل هذا الرجيم منخفض الكربوهيدرات على حرق الدهون بالجسم واعتماد الجسم عليها بشكل أساسي في الحصول على الطاقة، ويرفع مستوى عملية الأيض ويحافظ على العضلات، كما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ويحسن مستوى الكوليسترول بالدم والأنسولين، ولكن قد تحث مضاعفات كاضطراب الجهاز الهضمي أو الإصابة بالحامض الكيتوني، لذلك يجب مراجعة أخصائي التغذية.

وهناك بعض الأنواع الأخرى مثل: رجيم باليو حيث يتم تناول أطعمة طازجة فقط بعيدة عن طرق الطهي الحديثة أو أطعمة تنضج في الفرن بمكونات طبيعية وبكمية محددة، وهناك الرجيم الذي يقلل كمية الدهون المتناولة ل30% فقط من إجمالي السعرات الحرارية، وهناك رجيم البحر الأبيض المتوسط الذي يقي من أمراض القلب.

 

نظام مراقبة الوزن Weight Watchers أو WW

ويعتمد على كمية الطعام المتناولة وهو رجيم النقاط، وهناك رجيم داش الخاص بمرضى ضغط الدم المرتفع ويتم تناول الخضروات والحبوب الكاملة والفاكهة واللحوم بدون دهون، والبعد عن السكر والملح والمعلبات والمواد الصناعية.

في النهاية عزيزي القارئ لابد من اللجوء للطبيب وعمل كافة الفحوصات اللازمة ليرشدك الطبيب للرجيم المناسب، فكل جسد له طبيعة مختلفة، فالطبيب لديه مقاييس لكل جسم ليحافظ على صحته والكتلة العضلية ونسبة الماء والأملاح به ويفقد الدهون فقط.

 

اقرأ أيضا

رجيم الماء




مقالات متعلقه