تغذية المرأة ما قبل الحيض

يجب مراعاة تغذية المرأة ما قبل الحيض للوقاية من المتاعب المصاحبة لذلك، فهناك علاقة مرتبطة بين تلك المتاعب ونقص بعض الفيتامينات بالجسم، ويجب الاستمرار في اتباع تلك التغذية بصفة دائمة، لأنها تحقق الصحة للمرأة في تلك الفترة، تابعنا في هذا المقال للتعرف على أهم المعادن والأغذية المطلوبة للمرأة ما قبل الحيض.

 

 الأغذية الممنوعة على المرأة ما قبل الحيض

1- تقليل تناول الحلويات بقدر الإمكان

2- تقليل تناول الدهون وإضافتها على الأطعمة

3- تقليل تناول الأطعمة المالحة بقدر الإمكان خاصة عند وجود تورم في القدم وانتفاخ في الثدي.

4- تقليل تناول القهوة والكاكاو والشاي عند الشكوى من ألم في الثدي.


المعادن المطلوبة للمرأة ما قبل الحيض

فيتامين ب٦

يجب استشارة الطبيب قبل تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب٦ قبل الحيض بأسبوعين سابقين مثل خميرة البيرة واللوبيا والفاصوليا والخضروات الداكنة وعين الجمل والفول السوداني والبندق، حيث يستخدم فيتامين ب٦ لعلاج متاعب ما قبل الحيض، ويفضل استشارة الطبيب لتناوله من اليوم العاشر من الحيض حتى اليوم الثالث من الدورة الآتية، ويراعى عدم زيادة الجرعات منه حتى لا يسبب أضرار بالأعصاب وصعوبة بالمشي وتنميل بالقدم واليد.

 

 المنغنيز

يجب تغذية المرأة ما قبل الحيض بمعدن المنغنيز مثل البقول والخضروات والفاكهة، ويجب تناول هذا العلاج تحت استشارة الطبيب للتقليل من الشكوى من متاعب الحيض.

فيتامين هـ

يجب تغذية المرأة ما قبل الحيض بهذا الفيتامين، مما يقي من مشكلة انتفاخ الثدي،ويوجد في زيت جنين القمح وهو يساعد على التقليل من متاعب تلك الفترة إذا تم تناوله بجرعة يومية تحت إشراف الطبيب.

الأغذية الغنية بالألياف

تعتبر كثرة تناول تلك الأغذية لتخفيف متاعب ما قبل الحيض مثل احتباس كمية زائدة من الملح والسوائل، وينصح بتناولها خلال الأيام القليلة السابقة للحيض، وهي مدرة للبول لارتفاع نسبة الألياف بها مثل الكرنب والبقدونس والخس والكرفس وقشور حبوب القمح واللوبيا والحلبة والفاصوليا البيضاء والعدس، كما تتوافر في الخبز الأسمر والفاكهة كالتين والخوخ والمشمش والبرقوق.

 

 علاج المرأة ما قبل الحيض بالزيوت الطبيعية

 تعاني بعض النساء في فترة ما قبل الحيض من متاعب نتيجة لنقص مادة بروستاجلاندين المسئولة عن تقليل تلك المتاعب وتقلل أيضا من احتباس السوائل بالجسم والصداع وزيادة الشهية وخفقان القلب وزيادة تناول الطعام، وتتكون تلك المادة من أنواع معينة من الفيتامينات والمعادن مثل بعض أنواع فيتامينات ب والمنجنيز وفيتامين ج والزنك.

 وهناك بعض الزيوت الطبيعية التي تعطي نتائج جيدة مثل زيت زهرة الربيع وزيت العصفر، حيث تؤخذ ملعقتين صغيرتين منه كل يوم، مما يؤدي إلى تخفيف متاعب ما قبل الحيض، ويدخل هذا الزيت في تركيب المستحضرات الحيوية، وتضم تلك الزيوت الطبيعية أنواع عديدة من الفيتامينات والمعادن للتغلب على متاعب ما قبل الحيض، لذا يجب استشارة الطبيب في أنسب الأنواع منها.

 

لماذا تشتهي المرأة الطعام ما قبل الحيض؟

تؤدي التقلبات الهرمونية ما قبل الحيض إلى زيادة شهية المرأة للطعام وخاصة الشيكولاتة ورقائق البطاطس، كما تحدث لها تغيرات في جوانب شخصيتها الإدراكية والسلوكية والعاطفية مثل إصابتها  بالاكتئاب  والقلق وتغير المزاج، وتميل المرأة أيضًا إلى تناول المزيد من الكربوهيدرات، حيث ترتفع مستويات السيروتونين عند تناول الكربوهيدرات لرفع الحالة المزاجية.

كما تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن المرأة تتناول المزيد من الطعام عندما تنخفض مستويات الاستروجين لديها عن المعتاد، لذا يجب عليها خلال تلك الفترة تحسين النظام الغذائي والتقليل من الكافيين للمساعدة في حل تلك المشكلة.

 

اقرأ أيضاً

الفوائد الصحية لزيت جنين القمح 



مقالات متعلقه