خمسة حالات طبية تصعب إنقاص الوزن أثناء الرجيم


هل تتبع خطة صحية لإنقاص الوزن وتهتم بالحمية والتمارين الرياضية والنوم الكافي والمكملات الغذائية المناسبة، ولا يزال وزنك كما هو؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فيجب أن تعلم أن هناك بعض الحالات الطبية التي تصعب إنقاص الوزن أثناء الرجيم.

 

في كثير من الأحيان عندما تجد صعوبة في إنقاص وزنك بالرغم من اتباعك لحمية صحية، فغالبا ما يكون هناك جاني مخفي مثل الإجهاد أو الأدوية الموصوفة، أو ربما كنت تأكل الأطعمة ذات الأشكال الخفية من السكر. في بعض الأحيان، فقد تحدث صعوبة نزول الوزن نتيجة لحالات طبية أساسية تؤثر على أجهزة مختلفة في جميع أنحاء الجسم. إذا كانت العمليات الداخلية لجسمك لا تعمل بشكل صحيح ، فقد يكون لذلك تأثير واسع النطاق على الوظائف الجسدية الأخرى، بما في ذلك قدرتك على فقدان الوزن.

 

إذا كنت تعتقد أن لديك أيًا من هذه الحالات، تحدث إلى طبيبك حول كيفية علاجها بشكل أفضل حتى تتمكن من إنقاص وزنك على المسار الصحيح.

 

5 حالات طبية تصعب إنقاص الوزن أثناء الرجيم

1.    الالتهاب وتلف الخلايا

الالتهاب هو وظيفة أساسية للجسم لمكافحة العدوى والإصابات. ومع ذلك، يعد الالتهاب المزمن حالة صحية خطيرة يمكن أن تسببها عوامل بيئية أو غذائية مثل الأدوية الموصوفة، والتدخين، وتلوث الهواء، وبعض الأطعمة مثل السكر والقمح ومنتجات الألبان. يمكن أن يؤدي الالتهاب المزمن إلى تلف الخلايا  والذي بدوره يضعف الأداء الطبيعي في جميع أنحاء الجسم. ويجب علاج كل من الالتهابات وتلف الخلايا لكي تتمكن من إنقاص وزنك.

 

2.    قصور الغدة الدرقية

تنتج الغدة الدرقية عدة هرمونات تنظم العمليات الموجودة في جميع أنحاء الجسم. في كثير من الناس، تكون الغدة الدرقية إما ذات نشاط مفرط (فرط نشاط الغدة الدرقية) أو ذات نشاط قليل (قصور الغدة الدرقية). إذا كان نشاط الغدة الدرقية قليل، في هذه الحالة لا تقوم الغدة بإنتاج ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية، وهو أمر ضروري للحفاظ على عمل الخلايا في جميع أنحاء الجسم. إذا تباطأ نشاط الغدة الدرقية لديك، فسيتباطأ كل شيء آخر مثل التمثيل الغذائي. وبالتالي تصعب عملية إنقاص الوزن في الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية. قد يعانون أيضًا من التعب وصعوبة التركيز والاكتئاب وآلام العضلات.

 

3.    الإجهاد المزمن والاكتئاب

يؤدي الإجهاد إلى إطلاق هرمون يعرف باسم الكورتيزول ، وهو أحد الهرمونات التي تؤثر على العديد من العمليات في جميع أنحاء الجسم. إذا كنت تعاني من الإجهاد المزمن أو القلق أو الحزن، فغالبًا ما تكون النتيجة هي ارتفاع مستويات الكورتيزول، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية مثل ضعف نظام المناعة، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة دهون البطن. كما أن الإجهاد المزمن والاكتئاب يؤديان في كثير من الأحيان إلى عادة الأكل العاطفي، والتي تؤدي إلى زيادة الوزن.

 

4.    متلازمة كوشينغ

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى الكورتيزول في الجسم لفترة طويلة من الزمن إلى الإصابة بمتلازمة كوشينغ، التي تتميز بزيادة الوزن، خاصة في الوجه والجزء العلوي من الجسم، وكذلك حب الشباب والخمول وارتفاع ضغط الدم ومشاكل النوم. تحدث متلازمة كوشينغ في كثير من الأحيان في النساء أكثر من الرجال، وخاصة في النساء اللاتي تتراوح أعمارهم بين 25 و 40.

 

5.     متلازمة تكيس المبايض

تحدث متلازمة تكيس المبايض بسبب وجود خلل هرموني. قد تشمل الأعراض على حب الشباب، ووجود شعر زائد على الوجه، وفترات الحيض غير المنتظمة، وصعوبة الحمل ، وزيادة الوزن غير المبرر. وبالتالي يجب التحكم في هذه المتلازمة من خلال استشارة طبيبك لكي تتمكن من إنقاص وزنك.

 



مقالات متعلقه