رجيم البطاطا واللبن

رجيم البطاطا واللبن

يرغب الكثير من الناس بالحصول على وزن مثالي وجسم متناسق، لذلك يتبعون العديد من الطرق للتخلص من الدهون المتراكمة والوزن الزائد في أجسامهم، ومن ضمن هذه الطرق هو رجيم البطاطا واللبن.

فما هو رجيم البطاطا واللبن؟

هو نظام غذائي يعتمد على البطاطا واللبن لمدة ثلاثة أيام فقط، ويحصل من خلاله الذي يتبع ذلك النظام على نتيجة جيدة عند تطبيق الخطوات بطريقة صحيحة، والبطاطا من أهم المصادر للعديد من المعادن والفيتامينات التي تمد الجسم وتعمل على تسهيل عملية الهضم، كما أنها مصدر جيد للبوتاسيوم والألياف وفيتامين C، كما أن كل 100 جرام من البطاطا يحتوي على 75 سعر حراري فقط، أما اللبن الخفيف الدسم فيعمل على منع تراكم السوائل ويطرد السموم والمواد الضارة من الجسم، كما ينظم حركة الجهاز الهضمي.

نتائج رجيم البطاطا واللبن

هي نتائج مذهلة وسريعة، إذ أنه عند اتباع الشخص لرجيم البطاطا واللبن لمدة ثلاثة أيام قد يفقد الشخص حوالي خمسة كيلو في مدة قصيرة وهي نتيجة جيدة لمن يريد أن يفقد وزنه سريعًا، ونستخدم البطاطا المسلوقة أو المشوية دون أي إضافات أو وضع ملح عليها؛ لأنها تعمل على سرعة حرق الدهون، وتمنح الجسد الطاقة التي يحتاجها، كما تعمل على تنقية الجهاز الهضمي لأنها غنية بالألياف فلا يشعر الإنسان بالجوع بعد تناولها.

ولكن نتساءل ما هي المدة التي يمكن للإنسان أن يتبع فيها رجيم البطاطا واللبن؟ هل يمكن أن يتبعه لفترة طويلة؟ لا ينبغي على الشخص الذي يتبع رجيم البطاطا واللبن أن يستمر عليه لفترات طويلة بل لابد أن يعطي الجسم بعض الراحة بين كل جدول زمني من اتباعه للرجيم كي لا تحدث نتائج عكسية.

وهو رجيم جيد كما يرى الأخصائيين لاعتماده على البطاطا التي يتبادر للذهن أن تزيد الوزن ولكن هذا إذا كانت مقلية، لكن في هذا النظام تكون مسلوقة أو مشوية، فيشبع الشخص ويشعر بالتوازن.

بعض النصائح عند اتباع رجيم البطاطا واللبن

·      الحرص على شرب الشاي الأخضر كما ينصح الخبراء.

·      شرب الماء بكثرة فيما لا يقل عن 2 لتر يوميًا لأنه ينظف الجسم ويعمل على إزالة السموم، وشرب الماء لا يقتصر فقط أثناء فترة الرجيم بل ينبغي أن يستمر دائمًا.

·      عدم وضع الملح في الطعام، لأنه يساعد الجسم على تخزين الماء وبالتالي زيادة الوزن.

·      كما يفضل شرب المشروبات الحارقة مثل الزنجبيل والينسون والمشروبات الساخنة

أضرار رجيم البطاطا واللبن:

كما أن كل نظام غذائي له مميزات فله أثار جانبية كذلك رجيم البطاطا واللبن فإن تناول الكثير من البطاطا لفترة طويلة قد يؤدي لنتيجة عكسية وهي زيادة الوزن، كما أنها ترفع من مستويات السكر في الدم، وفقدان الطاقة واتباع رجيم البطاطا واللبن والاقتصار على تناولهم فقط دون تناول شيء آخر يؤدي إلى نقص بعض الفيتامينات، وبعض المعادن والبروتينات.

إذ أن البطاطا تعتبر فقيرة من عنصر الحديد، حيث تحتوي على القليل جدًّا منه، وذلك لا يكفي بالاحتياج اليومي لدى الشخص وخصوصًا الإناث، وبالتالي قد يصاب الشخص بفقر الدم (الأنيميا).

ماذا بعد رجيم اللبن والبطاطا؟

فيما بعد الرجيم قد تواجه الإنسان بعض من الصعوبة للعودة لنظام الحياة العادي، وبعض الصعوبة في عملية الهضم وخصوصًا اللحوم، وذلك لعدم التعدد والتنوع في الوجبات فيؤثر على عملية الأيض داخل الجسم، كما أن الرجيم القاسي يدخل الجسم في مجاعة مما يؤدي إلى بطء عمليات الأيض وعودة الوزن المفقود بنسبة مضاعفة.

هل رجيم البطاطا واللبن يصلح لكل الأشخاص؟ لا هناك أشخاص لا ينبغي عليهم اتباع الرجيم نهائيًا وهم:

·      أصحاب المناعة المنخفضة بوجه عام.

·      المرضعات والحوامل.

·      الأطفال.

·      أصحاب الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والشرايين والسكري



مقالات متعلقه