صحتنا في عام 2020

عنوان غريب وهو ربط الصحة بعام 2020 لأن الصحة لا تتبدل ولا تتغير على مر السنين، لكن هذا العام وبكل تأكيد ومنذ بدايته حمل الكثير من المفاجآت والأحداث الغريبة التي لا نكاد ننتهي من حدث منها إلا ويباغتنا حدث جديد يطغى على القديم بكل معنى الكلمة، وبمختصر العبارة ما يحدث في هذا العام يعتبر مؤثرا على صحتنا نوعا ما

الأحداث التي فاجأتنا بها سنة 2020 وما زالت تفاجئنا بها يوميا قد تركت أثارها وبشكل واضح على جميع سكان الكرة الأرضية من صغيرها إلى كبيرها، فالتوتر وعدم الراحة النفسية والتأهب لكل مفاجئة والضغط النفسي المستمر والقلق كلها أمور من المعروف أنها تحمل التأثيرات الضارة على أجسادنا من الناحية الجسدية والنفسية.

التأثير على الناحية النفسية أمر معروف ولا يخفى على أحد وهو تأثير بكل اسف سيئ وضار، لكن ما يهم موقعنا (ريجيمك) هي الحالة الصحية والتغذية

فالبعض وبسبب الحجر المنزل الحالي انكب على التفنن في ابتكار الوصفات وطبخ ما لذ وطاب وتحضير أشهى الحلويات وتجربة غرائب الأطعمة ونسي أن السمنة هي من أول أسباب ضعف المناعة، صحيح أن التوتر يسبب زيادة إفراز الكورتيزول الذي يزيد من معدل الشهية ويسبب الإفراط في تناول الطعام بشكل غير صحي، لكن البعض أيضاً وبسبب التوتر والقلق يبتعد عن الطعام ويرفضه وتنخفض شهيته ما يسبب له الضعف العام وهو ما يقلل من مناعته أيضاً، فلابد لنا من الانتباه لأسلوب حياتنا وأن نحاول التحكم بها وأن نوظف الحجر المنزلي بما يعود بالفائدة على صحتنا النفسية والجسدية.

 

الإفطار الصحي:

تفننوا في ابتكار الوجبات اليومية المختلفة لتبتعدوا عن الملل لكن بشرط أن تكون خفيفة، اجعلوا لكل يوم نوع من الأطعمة الصحية الضرورية واحرصوا أن يحتوي فطوركم اليومي على الحبوب والنباتات الغنية بالألياف وأن تكون النسبة الأكبر للبروتينات إذ تقول الدراسات أن من يتناول البروتين صباحا من خلال وجبة الإفطار يتناول كميات أقل من الطعام خلال اليوم.

 

وجبات الغذاء:

ابنوا نظامكم الغذائي على أطعمة حقيقية غير مصنعة وأن يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم وتزوده بالطاقة مثل الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، بالإضافة إلى المعادن، والفيتامينات، والماء، وعليكم أن تتذكروا دائما أننا نأكل لنعيش ولسنا نعيش لنأكل، فالصحة السليمة والجسد الممشوق تمنحنا الأحاسيس الجميلة والنفسية المرتاحة وهي من أول أسباب المناعة الصحية.

 

وجبات العشاء:

هذه ابتعدوا عنها واكتفوا بشيء بسيط جدا كتناول حبة من الفواكه أو كأس من الحليب اللذيذ او خضار مسلوقة ومملحة ولو اضطررتم لوجبة عشاء فاجعلوها خفيفة وقبل النوم بساعتين، وعليكم أن تتذكروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة فاعلا، فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه) وكل عام وأنتم بخير بحلول شهر رمضان المبارك

 

 اقرأ أيضاً

رجيم الزبادي




مقالات متعلقه