فوائد البطاطا الحلوة

يمكنك أن تتابع فوائد البطاطا الحلوة في تلك المقالة للاستفادة منها، لما تمتاز به من احتوائها على مواد غذائبة كثيرة، ويمكنك خبزها في الفرن، وخاصة في لتشعرك بالدفء، كما يمكنك إضافتها إلى الأطباق والفطائر المختلفة.

 

القيمة الغذائية للبطاطا الحلوة

تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية من الألياف والمغنيسيوم والنحاس وفيتامين C والبوتاسيوم وحمض البانتوثينيك وفيتامين B3 وفيتامين B6، كما يرجع لونها البرتقالي إلى احتوائها على مركب بيتا كاروتين وهو مضاد كما تحتوي أيضًا على كمية متوسطة من البروتين.

 

فوائد البطاطا الحلوة

توجد العديد من فوائد البطاطا الحلوة التي تجعلك تضيفها إلى حميتك الغذائية، ومنها:


تحسين الصحة الهضمية

البطاطا الحلوة مصدر ممتاز للألياف ، مما يساعد على تحسين الصحة الهضمية ، والوقاية من الأمراض الخطيرة  مثل سرطان القولون والامساك، فحبة متوسطة منها تحتوي على ستة جرام من الألياف الغذائية، كما تحتوي أيضًا على النشا التي تغذي البكتيريا الجيدة في الجسم.

 

الوقاية من أمراض القلب

يمكن أن يساعد المحتوى العالي من الألياف الموجودة بها على خفض مستويات الكوليسترول، مما يساعد على الوقاية من أمراض القلب، كما أنها عالية في البوتاسيوم الضروري للمحافظة على ضغط الدم،  ويوجد بها معدن النحاس اللازم لخلايا الدم الحمراء.

 

تنظيم السكر في الدم

يمكن أن تساعد الألياف والكربوهيدرات المعقدة بها على تنظيم السكر في الدم، و يمكن أن تساعدك على الشعور بالشبع لوقت أطول.

 

غنية بمضادات الأكسدة

البطاطا الحلوة غنية بمضادات الأكسدة التي تمنع السرطان بالجسم مثل الكارتونويدات وبيتا-كاروتين ولوتين وزاكسانثن وألفا-كاروتين، فكوب واحد من البطاطا الحلوة المخبوزة يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي ، مما يساعد على علاج الجروح وتجديد الأنسجة، كما تحتوي على فيتامين أ الذي يدعم خلايا مناعية لمنع العدوى والأمراض وتحسين صحة العين.

 

تغذية المخ

تحتوي البطاطا الحلوة أيضًا على مركبات مثل الكولين والمنغنيز والتي تساعد على تغذية المخ وقيامه بوظائفه بشكل أفضل، كما لديها خصائص محسنة للذاكرة وتقلل الإجهاد والقلق، ويوجد بها معدل كبير من المغنيسيوم، مما يساعد على الاسترخاء وتهدئة المخ وتقليل الاكتئاب والصداع.

 

تقوية جهازك المناعي

هي واحدة من المصادر الغنية بمركبات بيتا كاروتين التي يتم تحويلها إلى فيتامين A بالجسم، مما يقوي نظام المناعة ، كما تحافظ على المعدة من العديد من مسببات الأمراض المحتملة، حيث يؤدي نقصه إلى التهاب الأمعاء.

 

أنواع البطاطا الحلوة

يوجد أكثر من 6500 نوع من البطاطا الحلوة، كما يوجد منها العديد من الألوان مثل الأحمر والبني البرتقالي والأصفر والأبيض والبنفسجي، ومن أهم أنواعها:

بطاطا الحلوة البيضاء ، وهي لا تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة.

بطاطا الحلوة البرتقالية والتي تحتوي على الكثير من المواد الغذائية.

بطاطا الحلوة الأرجوانية التي تحتوي على نسبة كبيرة من من الأنثوسيانين والتي تجعل لونها برتقالي غامق.

 

كيفية إضافة البطاطا الحلوة إلى نظامك الغذائي

يمكن تناولها مخبوزة أو مطهوة مع مختلف الأطباق اللذيذة، وهناك بعض الطرق التي يمكنك بها إضافتها إلى نظامك الغذائي، ومنها:

إضافتها إلى الحليب والتوابل أو خبزها في الفرن.

 طهيها مع البصل في المقلاة.

طهيها بمقدار قليل من زيت جوز الهند وزيت الزيتون أو الأفوكادو ، مما يزيد من امتصاص البيتا كاروتين القابل للذوبان.

عمل كب كيك منها مع إضافة البيض والقليل من السكر والدقيق إليها.

عمل تارت البطاطا الحلوة بما هو متاح من الفاكهة لديك.

عمل أشهى أنواع الكيك منها مع تزيينها بالقليل من القرفة البودر.


اقرأ أيضا

الفوائد الصحية للشيكولاته الداكنة




مقالات متعلقه