فيروس كورونا: أسبابه وطرق الوقاية منه

 ظهر فيروس كورونا في أوائل عام 2020 في جميع أنحاء العالم ، وامتاز بسرعة انتشار لم يسبق لها مثيل  بداية من مدينة وهان بالصين، وتسبب في قتل آلاف الأشخاص على مستوى العالم، دعونا نقرأ هذا المقال لمعرفة أسباب فيروس الكورونا  وطرق الوقاية منه.

 

أعراض فيروس كورونا

يتابع الأطباء كل ما جديد عن هذا الفيروس، وقد لا تظهر أعراضه على المريض إلا بعد أسبوعين، لذا لابد من الاتصال بالرعاية الطبية فورًا لاتخاذ اللازم، ومن أهم تلك الأعراض:

ضيق في التنفس

وجود سعال شديد

حمى شديدة تزيد تدريجيًا مع الوقت


يجب وضع الاحتياطيات اللازمة لمنع انتشار العدوى بين الأشخاص المقربين والمخالطين لهذا المريض من خلال عزلهم في مكان لحين التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا.

 

أسباب العدوى بفيروس كورونا

ينتشر فيروس الكورونا أساسًا من الحيوانات التي تحمل العدوى إلى البشر.

ويمكن أن ينتشر بين البشر عن طريق الرذاذ التنفسي والسعال والعطس، ثم يدخل الجهاز التنفسي المتمثل في القصبة الهوائية والرئتين، حيث يؤدي إلى عدوى.

ويعتقد الباحثون أنه ينتقل من الخفافيش وآكلات النمل والثعابين إلى الحيوانات الأخرى ، ثم ينتقل إلى البشر.

 

من هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

يعتبر كبار السن من الرجال والنساء والحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط المرتفع والربو أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، لذا يجب غسل اليدين وتطهير الأسطح من أجل تقليل مخاطر الإصابة بهذا الفيروس.

 

المضاعفات المحتملة من  فيروس كورونا

يعتبر فيروس كورونا نوع من أنواع العدوى التي تسبب الالتهاب الرئوي الشديد الذي يحتاج إلى علاج في وحدة العناية المركزة، لأن من الممكن أنه يسبب بعض المضاعفات منها:

الإصابة بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

اضطراب في ضربات القلب والأوعية الدموية.

ألم شديد في العضلات

الشعور بالتعب

الإصابة بالنوبات القلبية

 

طرق الوقاية من فيروس الكورونا

تعد أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى هي عدم الاختلاط مع عدد كبير من الناس لتجنب نقل العدوى للجهاز التنفسي، لذا فهناك بعض الطرق الوقائية من فيروس الكورونا، ومنها:

اتباع النظافة الجيدة لمنع انتشار البكتيريا و الفيروسات.

غسل اليدين كل وقت قصيبر لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء الدافئ والصابون.

لا تلمس العينين والأنف أو الفم قبل أن تغسل يديك.

لا تذهب خارج المنزل إذا كنت تشعر بأي أعراض الانفلونزا، فربما تكون أعراض فيروس كورونا.

البقاء بعيدًا عن أي شخص عندما يصيبك السعال أو العطس، مع تغطية الفم بكمامة واقية.

تنظيف أي أسطح تلمسها أنت وغيرك باستخدام المطهرات مثل الهواتف وأجهزة الكمبيوتر والآواني ومقابض الأبواب.

 

التغذية المناسبة للوقاية من فيروس كورونا

يمكننا تناول الطعام الصحي قدر الإمكان للوقاية من فيروس كورونا، حيث أن تحسين التغذية يساعد على تقوية الجهاز المناعي ومكافحة العدوى، وهناك مجموةعة من الفيتامينات التي تتوافر في الفاكهة والخضروات وهي:

 

فيتامين أ

يحافظ فيتامين  أ  على خلايا الجلد و الجهاز التنفسي و الأمعاء ، فهو يمثل خط الدفاع الأول للجسم ضد العدوى ، حيث يساعد في صنع الأجسام المضادة التي تبطل مسببات فيروس كورونا، ويمكنك أن تجد فيتامين أ في السمك الزيتي  وصفار البيض والجبن و البندق والبذور والحبوب والبقول الكاملة.

وتحتوي الخضروات على بيتا كاروتين وخاصة الخضراء و الصفراء و البرتقالية الخضار مثل القرع والجزر، والتي يستطيع الجسم تحويلها إلى فيتامين أ.

 

فيتامينات ب

تساهم فيتامينات ب6 ، ب9 و ب12 في مقاومة جسدك لهذا المرض وإنتاج الخلايا القاتلة الطبيعية التي تعمل على قتل الخلايا المصابة، ويمكنك أن تجد تلك الفيتامينات في السمك والبندق والدجاج واللحم والحبوب والبقول والخضروات الورقية الخضراء والفواكه وحليب الصويا.

 

الفيتامينات C و E

يستطيع أن يقاتل جسدك العدوى، إذا احتوى على  الفيتامينات C و Eالمضادة للأكسدة والتي تحافظ على أنسجة وخلايا الجسم من الإجهاد المؤكسد وتقي من الالتهاب.

كما يساعد فيتامين C على إنتاج خلايا لتقوية جهاز المناعة، ويمكنك أن تجده في بعض الأطعمة مثل البرتقال والكيوي والبروكلي والطماطم والليمون الحامض والتوت والفلفل الأخضر.

 

فيتامين د

تحتاج بعض الخلايا المناعية بالجسم إلى فيتامين د من أجل مقاومة الأمراض التي تسبب العدوى والوقاية من التهابات الجهاز التنفسي الحادة.

يمكنك التعرض للشمس لإمداد الجسم بهذا الفيتامين، كما يمكنك أن تجده في بعض الأطعمة مثل البيض والأسماك وبعض الألبان.

 

الحديد

يحتاج الجسم للحديد لنمو الخلايا المناعية، مما يساعد على قتل مسببات الأمراض، كما يساعد الزنك على الحفاظ على سلامة الجلد، ويمكنك أن تجده في اللحم والدجاج والسمك والبقوليات والحبوب الكاملة.


الزنك

يساعد الزنك على الحفاظ على سلامة الجلد والغشاء المخاطي، وهو يوجد في المحار واللحوم والفاصوليا المجففة والبندق والدجاج.

 

اقرأ أيضا

نصائح هامة للطهي الصحي




مقالات متعلقه