كوفيد-19

 كوفيد-19 جملة من كلمتين لكن بمثابة فيلم رعب قصير.نشر فيروس كوفيد-19 الذعر بين العديد من الناس في بلدان مختلفة وجنسيات مختلفة والجميع يتساءل ما هو ذلك الفيروس؟

وكيف لفيروس صغير يسبب الهلاك والموت؟ وهل يستحق كل هذا الخوف والقلق؟ جميع التساؤلات وكل ما يتعلق بـ كوفيد-19 سنجيب عليه في هذا المقال.

 

ماهو فيروس كوفيد-19؟ ومتى تم اكتشاف ذلك المرض؟

ذلك  الفيروس الجديد شُخّص بأنه من عائلة “الكورونا فيروس”, وبحسب المعلومات المتداولة تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بسيطة كأعراض الإنفلونزا.قد يتماثل بعدها للشفاء. وربما تتطور الأعراض إلى التهاب حاد في الرئة، بسبب تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة، أو إلى فشلٍ كلوي، كما قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم، ما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت سابقاً أن الفيروس الغامض الجديد ينتمي إلى عائلة الكورونا التي ينتمي إليها فيروس “سارس“، إلا أن الفرق بين الفيروسين يكمن في أن السارس، عدا كونه يصيب الجهاز التنفسي، فإنه قد يتسبب بالتهاب في المعدة والأمعاء، 

أما الفيروس الجديد فيختلف عن السارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في الجهاز التنفسي، ويؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.

 

السؤال الذي يدور في عقلك الآن ماهي أسباب فيروس كوفيد-19؟

بشكل بسيط سبب ذلك الفيروس القاتل هو شوربة الخفافيش!

نعم كما سمعت شوربة الخفافيش حيث كشفت صحيفة "The Sun "البريطانية، أنه يمكن أن يرتبط تفشى فيروس كورونا بحساء الخفافيش إلى البشر كما يقول العلماء، حيث أثارت لقطات مزعجة لإظهار شخص يتناول حساء الخفافيش وسط مخاوف من احتمال انتشار الفيروس القاتل، منذ ذلك الحين تم توزيع لقطات وصور تدعى أنها تظهر للناس الذين يتناولون الأطعمة الصينية الشهية.

وقالت الصحيفة، أنه بدأ تفشى فيروس كورونا فى مدينة ووهان، التى تم إغلاقها منذ ذلك الحين بعد إصابة أكثر من 800 شخص على مستوى العالم، وذُكر أن حساء الخفافيش طبق غير عادى، ولكنه شائع خاصة فى ووهان، حيث من المفهوم أن الفيروس نشأ فى سوق أسماك في الهواء الطلق.

وأوضحت الصحيفة، أن دراسة جديدة نشرت فى نشرة العلوم الصينية فى وقت سابق من هذا الأسبوع، كشفت أن فيروس كورونا الجديد شارك فى سلالة من الفيروس الموجود فى الخفافيش، ويعتقد أن الفاشيات المميتة السابقة سارس وإيبولا قد نشأت فى الثدييات الطائرة.

لقد اعتقد الخبراء أن الفيروس الجديد غير قادر على التسبب في وباء خطير مثل تلك الفاشيات لأن جيناته كانت مختلفة، ولكن يبدو أن هذا البحث أثبت أنه غير ذلك، في حين أن العلماء يحاولون البحث لإنتاج لقاح جديد، وهو أمر قد يستغرق سنة على الأقل.

 

كيف تحمي نفسك من كوفيد-19؟

هناك حكمة تقول الوقاية خير من العلاج.لذلك قبل أن تتساءل

كيف احمي نفسي من كوفيد-19؟ سنخبرك بذلك.

في البداية فيروس كورونا كمعظم الفيروسات التي تصيب جهاز التنفس ينتقل المرض عن طريق تلوث الأيدي، والرذاذ والمخالطة المباشرة مع سوائل وإفرازات المريض وجزئيات الهواء الصغيرة حيث يدخل الفيروس عبر اغشية الانف والحنجرة.

والوقاية من ذلك الفيروس تكون عن طريق 

عزل المصاب

غسل اليدين

استخدام الكمامات في أماكن الزحام

 

هل الاطفال أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19

لاشك انه قد يصيبك شئ من القلق على أطفالك وتطرح سؤالك الآن هل الاطفال أكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19

في حقيقة الأمر لم تتعد نسبة اصابة الاطفال بفيروس” سارس" 5 % وهو أحد فيروسات “كورونا” ذلك لان التعامل مع الحالات كان سريعا بعزل الحالات ومعالجتها ومنع الاطفال من زيارة المرضى في المستشفيات 

اخيرا السؤال الذي لم يستطيع احد الاجابة عليه 

 فيروس الكورونا هل ستكون ترند وينتهي أم أنت سرطان العصر الذي سيقضي على البشرية؟


اقرأ أيضا

أطعمة لزيادة المناعة في رمضان أثناء الحجر الصحي




مقالات متعلقه