كيف أتخلص من مشكلة الجوع العاطفي

يحدث الجوع العاطفي للكثير من الأشخاص من وقت لآخر. ولكن عندما يخرج الجوع العاطفي عن السيطرة - عندما يكون الأكل هو الاستجابة الأولى والأكثر شيوعًا للأفكار والمشاعر السلبية - فقد حان الوقت للتخلص منه.

وفي هذا المقال سنستعرض معا بعض النصائح التي ستساعدك على التخلص من الجوع العاطفي.

 

ما هو الجوع العاطفي؟

غالبا ما يحدث الشعور بالجوع العاطفي من أجل الهروب من أي مشاعر سيئة تواجهها، على أمل أن الطعام سوف يجعلك تشعر بتحسن. في بعض الأحيان، يكون هذا قرارًا واعًا، ولكنه في كثير من الأحيان مجرد استجابة غير مبهمة لمشاعر سلبية غامضة. قد لا تعرف ما الذي يزعجك، لكنك متأكد تمامًا من أن الطعام هو الشيء الوحيد الذي سيشفي كل ما تعانيه.

 

هل الجوع عاطفي أم جسدي ؟

هناك القليل من العلامات التي يمكن أن تساعدك على التمييز بين الجوع العاطفي والجوع الجسدي الحقيقي.

·      عادة ما يأتي الجوع العاطفي فجأة، حيث تبدأ بالشعور بالتوتر والاشتياق إلى تناول الطعام. من ناحية أخرى، يميل الجوع الجسدي إلى الظهور تدريجياً. ستبدأ بالشعور بالجوع ولكن يمكنك الانتظار لتناول الطعام، مما يمنحك بعض الوقت للاختيار بحكمة وإرضاء هذا الجوع بشيء جيد.

·      عادةً ما يسبب الجوع العاطفي شغفًا بالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون والسعرات الحرارية - وغالبًا ما يكون محددًا جدًا. ولكن بالنسبة للجوع الجسدي، فيبدو الطعام بشكل عام جيدًا، حيث يصبح الفرد على استعداد للنظر في العديد من الخيارات التي ترضي الجوع الجسدي، مما يعني أنك أكثر عرضة لاتخاذ خيار أفضل.

·      غالبا ما تشعر بامتلاء معدتك بعد ارضاء جوعك الجسدي، وعلى العكس من ذلك في جوعك العاطفي، فسوف تتحكم عواطفك في كمية الأكل ولن تتوقف عن تناول الطعام حتى تشعر بتحسن.

 


نصائح للتعامل مع الجوع العاطفي


تعامل مع مشاعرك: من المعروف أن العواطف هي السبب وراء الجوع الذي تعاني منه، لذلك فلماذا لا نعترف بها؟ لا بأس أن تشعر بالجنون أو بالوحدة أو الملل في بعض الأحيان. قد تكون المشاعر غير سارة ولكنها ليست خطيرة، ولا تحتاج دائمًا إلى إصلاحها.


تعلم مهارات التأقلم مع مشاعرك: في كل مرة تتناول فيها الطعام استجابة للتوتر، ستتذكر أنه لا يمكنك التعامل مع مشاعرك. عندما تضغط على نفسك، حاول أن تسأل نفسك، "ما هو أسوأ شيء سيحدث إذا لم آكل؟" نعم، قد يرتفع مستوى التوتر لديك بعض الشيء ، لكن سينتهي هذا الشعور في الأخير. ولذلك عليك التدرب على تحمل مشاعرك، أو إيجاد طرق أخرى للتعامل مع التوتر.


ابحث عن بدائل للأكل: خذ بضع لحظات للتفكير في مشاعرك والتفكير في الطرق التي يمكنك بها حل مشكلتك. قم بعمل قائمة بالأشياء التي يمكنك القيام بها بدلاً من تناول الطعام مثل المشي أو الاستماع إلى الموسيقى أو التأمل.


تخلص من عاداتك السيئة: من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة يعززون باستمرار من فكرة أن أفضل طريقة لعلاج المشاعر السلبية هي تناول الطعام. ومثل العادات السيئة الأخرى، يحدث الجوع العاطفي قبل أن تتاح لك فرصة للتفكير فيه. لذا، فأنت بحاجة إلى التخلص من عاداتك السيئة وممارسة فعل شيء آخر غير تناول الطعام عند التعرض لأي توتر.

 

اقرأ أيضاً:

أسوأ 4 طرق لإنقاص الوزن عليك تجنبها




مقالات متعلقه