كيف تؤثر الهرمونات على التمثيل الغذائي

مما لا شك فيه أن هناك علاقة وثيقة ما بين عمل الهرمونات والتمثيل الغذائي، فالأيض لا يتعلق فقط بالسرعة التي تحرق بها السعرات الحرارية، فهو يشتمل على كل ما يشمل طرق استهلاك الطعام وتخزينه داخل الجسم.


بالإضافة إلى حرق السعرات الحرارية، يقوم الأيض بتحويل البروتين والدهون والكربوهيدرات إلى مركبات مثل الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والجلوكوز البسيط، ثم ينقلها إلى الخلايا؛ كما أنه يساعد على نمو العضلات والحفاظ عليهأ، وكذلك يقوم بتحطيم الدهون المخزنة في الجسم.


يتم التحكم الكامل في جميع وظائف التمثيل الغذائي بواسطة الهرمونات، فلكي يتم الحفاظ عمل أنظمة الجسم، يجب أن تكون الهرمونات متوازنة، وإليك أهم النصائح التي ستساعدك على الحفاظ على توازن الهرمونات والتمثيل الغذائي.


كيف نحافظ على توازن الهرمونات والتمثيل الغذائي

يمكنك موازنة العلاقة بين الهرمونات والتمثيل الغذائي عن طريق اتباع النصائح التالية:

تناول طعامك ولا تنتظر حتى تشعر بالجوع

الانتظار حتى تشعر بالجوع الشديد لتناول طعامك المقبل قد يؤدي إلى نتائج عكسية، لأنه قد يصيب جسمك بالإجهاد، الأمر الذي يمكن أن يساهم في ارتفاع مستويات الكورتيزول وإبطاء عملية الأيض في الجسم. كما أنه يجعلك أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام، مما قد يؤدي إلى انخفاض وارتفاع السكر في الدم الذي يؤدي إلى تذبذب من مستويات الأنسولين، وهو هرمون أيضي رئيسي آخر. ومن المعروف أن زيادة الأنسولين قد يؤدي إلى تخزين المزيد من الدهون في الجسم.

ولذلك ينصح بتقسيم وجباتك على مدار اليوم إلى 3 وجبات رئيسية و 3 وجبات خفيفة، حتى لا تشعر بالجوع.



ممارسة التمارين الرياضية 2 أو 3 مرات في الأسبوع

ممارسة الرياضة لها تأثير إيجابي للغاية على عملية التمثيل الغذائي لأن التمارين الرياضية تجعل كل الهرمونات في اتزان، مما يسمح لعملية الأيض بالعمل بسلاسة. وخاصة التمارين الشديدة فقد أظهرت الدراسات أن هذه التمارين تساغد في إفراز هرمون النمو الذي يشجع على تكسير الدهون وبناء العضلات، كما أنه يعزز نشاط جميع الهرمونات الأخرى.


التركيز على تناول الألياف الغذائية

هناك عدة أنواع من الألياف الغذائية، وكلها تؤثر بشكل مباشر على العديد من الهرمونات التي تحكم عملية التمثيل الغذائي.

ومن المعروف أن الحصول على ما يكفي من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان يساعد في الحفاظ على ثبات مستويات هرمون الاستروجين. كما أن الكثير من هرمون الاستروجين يمكن أن يبطئ عملية التمثيل الغذائي للدهون ويؤدي إلى زيادة الوزن. ولذلك ينصح بالحصول على حوالي 28 جرامًا من الألياف يوميًا من الأطعمة مثل الحبوب الكاملة الصحية والبقوليات والخضروات والفواكه.


يجب التخلص من التوتر والإجهاد

هرمون الإجهاد المعروف باسم الكورتيزول هو أحد المحركات الرئيسية لعملية التمثيل الغذائي. حيث تتمثل وظيفته الرئيسية في إعداد الجسم في أوقات التوتر. وإذا أصبح الإجهاد مزمنًا، فستظل مستويات الكورتيزول مرتفعة، مما يزيد من مستويات السكر في الدم مما يؤدي إلى تباطأ الأيض في الجسم، وزيادة الوزن بالإضافة إلى الشعور بالتعب وايجاد صعوبة في النوم.

يعتبر الإجهاد الليلي ضارًا بشكل خاص لأنه قد يعرقل النوم، مما يؤدي أيضًا إلى زيادة مستويات الكورتيزول، فقد أثبتت الدراسات أن ارتفاع الكورتيزول في الليل يدفع جسمك إلى إنتاج خلايا دهنية.

ولذلك يوصى بعمل أي شئ للاسترخاء قبل النوم بساعة مثل ممارسة اليوغا، والاستماع إلى الموسيقى، والقراءة، والاستحمام. 



مقالات متعلقه