ما هو أفضل وقت للرياضة؟

تعد الرياضة الحل الأمثل لشد الجسم وتقوية العضلات والعمل على زيادة سرعة عملية الأيض، ولها أهمية ضرورية في المحافظة على الكتلة العضلية، ويتساءل الكثير عن أفضل وقت للرياضة للحصول على أعلى استفادة وتجنب أي ضرر قد يحدث وفي هذا التقرير نوضح لك عزيزي القارئ كل ما يتعلق بوقت ممارسة الرياضة.



ما هو أفضل وقت للرياضة؟

لابد من معرفة وقت مناسب للرياضة لأن ساعتنا البيولوجية تعمل وفق نمط معين من تنظيم لأنشطة يومنا المختلفة من نوم وضغط دم وتنظيم درجة حرارة الجسم لذلك لابد من تحديد ما هو أفضل وقت للرياضة.

العديد من الدراسات والتجارب أثبتت أن أفضل وقت لممارسة الرياضة هو في الصباح لأنه:

1- يساهم في زيادة نشاط الجسم طول اليوم، حيث أوضحت الكثير من الدراسات التي أجريت على مجموعة من النساء أنهن أكثر نشاطاً بعد المداومة على الرياضة صباحاً لمدة 45 دقيقة.

2- تساهم ممارسة الرياضة في شعور الشخص بعدم تناول مزيد من الطعام والاكتفاء بالقليل.

3- تزيد من سرعة عملية الأيض مما يرفع نسبة الحرق، ويختلف ممارسة الرياضة قبل تناول الوجبات عن بعد تناول الوجبات، فالجسم يعتمد مخزون الدهون لديه ليحصل على الطاقة وممارسة الرياضة قبل تناول طعام الإفطار يزيد معدلات الحرق لحصول على الطاقة.

 

هل ممكن ممارسة الرياضة في المساء؟

نعم بكل تأكيد يمكن ذلك، وينبغي ممارسة الرياضة بأوقات ثابتة، ومن مميزات الرياضة في المساء:

1- المساعدة على النوم بشكل أفضل، حيث أشار باحثون من سويسرا أن ممارسة الرياضة قبل النوم بنصف ساعة يساعد على النوم بشكل سريع.

2- تتيح فترة المساء التمرين لمدة أطول ويمكن ممارسة الرياضة اللاهوائية بقدرة أعلى مما يزيد نسبة حرق الدهون.


هل هناك وقت مفضل لممارسة الرياضة؟

أثبتت الدراسات التي أقيمت أن ممارسة الرياضة سواء صباحاً أو مساءً يساهم في تعزيز عملية الأيض وخسران الوزن، ولكن أفضل وقت هو الوقت الذي تستطيع فيه ممارسة الرياضة بانتظام ووقت محدد مدى الحياة، كما ينصح بعدم ممارسة الرياضة بعد الطعام مباشرة ومن الأفضل يكون بعد ساعة، وفي شهر رمضان يمكنك ممارسة الرياضة قبل الإفطار بساعة، أو بعد الإفطار بساعتين، كما ينبغي الحرص على شرب الماء والعصائر الطبيعية غير المحلاة لتجنب التعب والإرهاق.


إرشادات لممارسة الرياضة

1- لا يجب ممارسة الرياضة بعد الطعام مباشرة تجنباً للشعور بالغثيان كما يتسبب ذلك في صعوبة للهضم.

2- يجب شرب لترين من الماء على الأقل يومياً.

3- ينبغي الحرص على أخذ وجبات غنية بالبروتين والكربوهيدرات والنشويات قبل بدء التمارين بساعتين مثلاً.

4- ممارسة الرياضة يكون تدريجي نبدأ بخمس دقائق ثم 10 دقائق إلى أن نصل الله 30 دقيقة على الأقل يومياً.

5- ينبغي البدء بتمارين التحمية قبل التمارين الرئيسية.


أضرار الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة لابد أن تكون باعتدال، فممارسة الرياضة بطريقة فيها إفراط وتجاوز الحد المسموح به له آثار سلبية، ومنها:

1.الشعور الشديد بالإعياء والتعب.

2.شعور بآلام في العضلات.

3.قد تؤدي لضعف الرغبة الجنسية.

4.قد يحدث تورم في الغدد اللمفاوية.

5.قد يؤدي لاضطرابات في ضربات القلب.

وأخيراً عزيزي القارئ إذا شعرت بأي عرض ينبغي التوقف الفوري حتى يتم زوال هذا العرض وحتى الشعور بالتحسن وينبغي التدريب والمتابعة مع شخص متخصص واتباع تعليماته لك.

 

اقرأ أيضاً

كيف تؤثر الهرمونات على التمثيل الغذائي




مقالات متعلقه