هل تساعد الفواكه والخضروات في منع السرطان

الفواكه والخضروات غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية، ولكن هل تساعد الفواكه والخضروات في منع السرطان؟ من المرجح أن العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة الكاملة تساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان بدلاً من مكون واحد مضاد للسرطان، ويمكن من خلال تناول الكمية المناسبة من الفاكهة والخضروات والألياف، يمكن منع ما يصل إلى 4 في المائة من جميع أنواع السرطان.

هناك طريقتان يعتقد فيهما أن الفواكه والخضروات تساعد على الحماية من السرطان:

طريقة مباشرة من خلال عوامل محددة مضادة للسرطان .

وبطريقة غير مباشرة من خلال المساعدة في الحفاظ على وزن صحي للجسم.

تحمي الفاكهة والخضروات أيضًا من السرطان بشكل غير مباشر من خلال المساعدة في الحفاظ على وزن صحي للجسم. فهي غنية بالعناصر الغذائية ومنخفضة، وبالتالي فهي اختيارات طعام رائعة إذا كنت تحاول الحفاظ على الوزن أو إنقاصه، فالأشخاص الذين يتناولون الكثير من الفاكهة والخضروات هم أقل عرضة لزيادة الوزن أو السمنة.

الدهون الزائدة حول المعدة والسمنة تمثل عوامل خطر موثقة جيدًا لبعض أنواع سرطان المعدة والأمعاء والثدي، خصوصًا بعد انقطاع الطمث والمريء والكبد والكلى والمرارة والبنكرياس وبطانة الرحم والمبيض والبروستاتا.


هل كل الفاكهة والخضار واقية من السرطان؟

نعم ومع ذلك لا يوجد فواكه أو خضروات "فائقة" تحمي من السرطان. 

تحتوي جميع الفواكه والخضروات على كميات مختلفة من الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمواد الكيميائية النباتية، لذلك من المهم تناول مجموعة متنوعة بأكبر قدر ممكن من الفاكهة والخضار الملونة المختلفة، سيساعد ذلك في الحفاظ على نظامك الغذائي مثير للاهتمام ويمنح جسمك أفضل حماية.

تناول الفاكهة والخضروات ليس علاجًا للسرطان، ففي حين أن هناك بعض الأدلة على أن إتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات ليس له فائدة كبيرة إذا كنت مصابًا بالفعل بالسرطان، فمن غير المحتمل أن يكون ضارًا. 

وهناك العديد من الأبحاث حول مدي تأثير الفواكه علي مرض السرطان، وحتى الآن لم يحدد العلم  تناول نوع فاكهه  بعينه من الممكن أن يقي من مرض السرطان،  ولكننا نعلم أن تناول الطعام بشكل جيد والنشاط يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن، والحصول على المزيد من الطاقة، والحد من خطر عودة السرطان.

قد تحمي الفاكهة والخضروات من سرطان الأمعاء والمريء والمعدة، قد تحمي الفاكهة أيضًا من سرطان الرئة.


ماذا عن عصير الفاكهة؟

يتم الاحتفاظ بالعناصر الغذائية الواقية من السرطان في عصائر الفاكهة والخضروات الطازجة وبعضها قد يكون متاحًا في العصائر أكثر من الفواكه والخضروات الكاملة ومع ذلك، نجد في معظم عصائر الخضار والفواكه أنها خالية من الألياف وكذلك في المكملات الغذائية، بما أنه يُعتقد أن الألياف تحمي من سرطان القولون، فمن الأفضل تناول الفاكهة والخضروات كاملة، بدلاً من عصرها .


كم يجب أن أتناول من الفاكهة في اليوم؟

استمتع بالفواكه كوجبة خفيفة بديل للحلوى.

ينصح بتناول ثمرتين من الفاكهة يوميًا من أجل صحة جيدة وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان.

يمكن أن تتناول قطعة فاكهة متوسطة الحجم، مثل التفاح والكمثرى والبرتقال والموز.

2 قطعة صغيرة من الفاكهة مثل المشمش والخوخ والكيوي.


هل المكملات الغذائية بدائل جيدة؟

لا يزال العلماء يكتشفون العديد من مواد الحماية المفيدة الموجودة في الخضروات والفواكه ،لذلك يجب توخي الحذر عند تناول الفيتامينات لأن بعضها سام في جرعات كبيرة، لذلك من الأفضل الحصول على الفيتامينات والمعادن بشكل طبيعي عن طريق إتباع نظام غذائي متوازن يتضمن خمس وجبات على الأقل من الخضار ووجبتين من الفاكهة يوميًا.


اقرأ أيضاً

فوائد البامية للرجيم




مقالات متعلقه